هل بدأت Apple تخاف من المنافسة؟

أثار استغرابي كثيرا مؤتمر أبل بالأمس! خصوصا حين وجدت الإعلان عن الجيل الرابع من جهاز أيباد!

للتوضيح: الجيل الثالث من الأيباد صدر منذ 7 أشهر فقط، في شهر مارس الماضي، ومن المعروف أن أبل تقوم بتحديث منتجاتها مرة كل عام .. فما الذي طرأ جعلها تتعجل في طرح تحديث لجهازها الأشهر في عالم اللوحيات بهذا الشكل؟! خصوصا وأنه يبلي بالفعل بلاء حسنا ومبيعاته عالية..

أستطيع القول أن أبل شعرت بأنها مهددة ،، نظام ويندوز 8 سيصدر بعد يومين بالتحديد، ومعه سيأتي أسطول جديد من اللوحيات من مختلف الشركات، ويقودها الجهاز الأشهر من منافستها اللدود وغريمتها التقليدية، مايكروسوفت، جهاز Surface.

يوفر ويندوز 8 تجربة استخدام مختلفة تماما، ونظرة مختلفة تماما لسوق الأجهزة اللوحية عن جميع اللوحيات الموجودة، وهو ما سيعطيه دفعة قوية في البداية، خصوصا أنه سيصدر من العديد من الشركات وبالعديد من المميزات والتوجهات والأسعار، وبنقاط قوة النظام التي تجعل منه بديلاً مناسباً عن الكمبيوترات المحمولة، عكس باقي اللوحيات، لذلك فإن أبل قد تواجه منافسة شرسة هنا، أكبر مما يقدمها نظام أندرويد.

لذلك شعور أبل بالخطر جعلها تقرر أن تقوم بإعلان جيل جديد من جهازها اللوحي الشهير في محاولة منها للتغطية على أخبار لوحيات ويندوز 8 ومحاولة لسرقة الأضواء منه قبل طرحه.

لكن ماذا إذن عن أيباد ميني؟
اللوحي الجديد والذي أعلنت عنه أبل بشاشة أصغر، يهدف إلى المنافسة في أسواق وفئات مختلفة عن تلك الخاصة بأخيه الأكبر (مثل نكسس 7 و Kindle وغيرهما)، يأتي أيضا في محاولة من أبل للمنافسة في سوق وجدت أبل أنه أصبح يكبر وأرادت ألا تغيب عنه لكي لا تفوّت فرصة جيدة للمنافسة والربح. لكن هل ستفلح؟

من حيث مواصفات الجهاز فهي تبدو جيدة ومنافسة، وأحيانا أفضل من بعض اللوحيات في هذه الفئة، لكن هذه الفئة أيضا لا تعتبر المواصفات عامل وحيد، فالسعر له دور كبير جدا أيضا في تحديد الاختيارات في هذه الفئة، فمعظم اللوحيات فيها تتراوح أسعارها بين 200-250 دولار، في حين أن أقل نسخة من الأيباد ميني الجديد يبلغ سعرها 330 دولار، وهو سعر يبدو كبيرا مقارنة بمنافسيه، حتى لو بمواصفات أفضل قليلا.

كمجمل، فإنني أحسست في المؤتمر أن أبل لم تعد كما كانت، لم تعد تهاجم، بل انتقلت لحالة دفاعية أكثر، أصبحت رد فعل وليست فعل، أصبحت هي من تحاول المنافسة واللحاق بالسوق وليس العكس، وهو شعور خالجني أيضا عند إعلان أيفون 5، لكنه تأكد كثيرا بالأمس. فهل ستكمل على هذا المنوال في السنين القادمة؟ لنأمل أن لا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *