الفارق بين أبل ستيف جوبز وأبل تيم كوك

منذ أكتوبر 2011، حين توُفي مؤسس شركة أبل ومحركها الأساسي ستيف جوبز، والمتابعين والمحللين والتقنيين على حد سواء، يقارنون بين أداء الشركة في عهده وأدائها في عهد تيم كوك، المدير التنفيذي الجديد الذي يخلفه. لا يختلف اثنان على أن ستيف جوبز، بعيداً عن كونه مهندساً عبقرياً، فهو كان فناناً .. يرسم التقنيات لا يصنعها فقط. وهذه كانت أحد أهم نقاط قوة ومميزات أبل. الشركة استمرت على هذا النهج من بعده، لكن كما يقول الكثيرون، هذا بسبب تعاليم ستيف جوبز التي زرعها فيهم، وليس بسبب أن من في منصب الزعامة الآن يملك نفس العبقرية أو الفن. (more…)